عصريين بس ملتزمين
اهلا ومرحبا بيكم

فى عصريين بس ملتزمين




...________$$$$$$$$______$$$$$$$$$_________
______$$$$$$$$$$$$__$$$$$$$$$$$$$_______
_____$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$______
..._____$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$______
_____$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$______
______$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$_______
________$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$_________
___________$$$$$$$$$$$$$$$$$____________
_____________$$$$$$$$$$$$$______________
________________$$$$$$$_________________
___$$$___$$$______$$$______$$$___$$$____
__$$$$$_$$$$$______$______$$$$$_$$$$$___
__$$$$$$$$$$$_____________$$$$$$$$$$$___
____$$$$$$$_________________$$$$$$$$_____
_____$$$$_____________________$$$$_______
_______$________________________$________
_______________________________________
نتمنى ان ينال اعجابكم


شبابى اسلامى عصرى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اللهم لك الحمد كله ولك الشكر كله .. اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد حين الرضى ولك الحمد بعد الرضى...
سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك__ اهلا ومرحبا بكم فى عصريين بس ملتزمين
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
اعضاؤنا الكرام تم تغيير شكل المنتدى ال مش عجبه الشكل يدخل ف قسم طور منتداك ويقول وهنرجع الشكل القديم تانى او اى تصميم جميل تختاروه مع تحياتى admin zahra

 

 - المعارضة السودانية تُخيّر «البشير» بين «الإطاحة» أو«التغيير»

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضوء القمر
عضو
عضو
ضوء القمر

عدد المساهمات : 437
نقاط : 716
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/12/2010
العمر : 29
الموقع : www.mohamedsalah.com

- المعارضة السودانية تُخيّر «البشير» بين «الإطاحة» أو«التغيير» Empty
مُساهمةموضوع: - المعارضة السودانية تُخيّر «البشير» بين «الإطاحة» أو«التغيير»   - المعارضة السودانية تُخيّر «البشير» بين «الإطاحة» أو«التغيير» I_icon_minitimeالسبت يناير 22, 2011 8:29 am

جدد تحالف قوى المعارضة تمسكه بقرار الإطاحة بالنظام السودانى وعلى رأسه الرئيس عمر حسن البشير حال عدم الاستجابة لمطالبه بتشكيل حكومة انتقالية، وإشراك القوى السياسية فى تعديل الدستور، وأكد أن اعتقال الترابى لن يؤثر على مساعى التحالف ومخططاته.

فقد تحولت ندوة لقوى تحالف المعارضة فى دار حزب المؤتمر الشعبى بضاحية الرياض فى الخرطوم إلى مظاهرة ضد النظام حتى فضتها السلطات باستخدام قنابل الغاز المسيلة للدموع، وقطعت خط سيرها نحو منزل زعيم المؤتمر الشعبى حسن الترابى الذى اعتقلته قوات الأمن، حسبما نشرته الصحف السودانية الجمعة .

وطالب القيادى فى «الشعبى» إبراهيم السنوسى، قواعد حزبه وأحزاب التحالف بالخروج للشارع ضد النظام الحاكم الذى وصفه بـ«المستبد»، ووجه انتقادات لاذعة إلى نائب رئيس المؤتمر الوطنى نافع على نافع، وأكد أن النظام الحاكم يعيش حاليا أضعف أيامه، محذرا من المساس بالترابى أو الإساءة إليه.

ودعا زعيم الحزب الشيوعى محمد إبراهيم نقد، لعقد مائدة مستديرة لتحديد مصير البلاد فى ظل الانفصال الوشيك للجنوب بعد أن أظهرت النتائج الأولية لاستفتاء 9 يناير تصدر خيار الانفصال عن الوحدة بنسبة تتجاوز 97%، وقال إن القوى السياسية لم تستطع أن توقف مصير البلاد عند نقطة محددة، لأن الفعل كله كان بيد المجتمع الدولى، موضحا أن للجنوب خياراته ولكن ليس بمعزل عن الشعب السودانى.

واتهم «نقد» الحكومة بالتورط فى قتل آلاف المواطنين فى إقليم دارفور، مؤكدا أن القوى السياسية ظلت تنادى بالتغيير من أجل «البسطاء والفقراء من الشعب السودانى لا قتلهم».

من جانبه، اعتبر رئيس هيئة تحالف المعارضة فاروق أبوعيسى أن الهدف من اعتقال الترابى هو تعطيل حراك المعارضة عن القيام بواجبها الوطنى باستعادة الديمقراطية وتداول السلطة، وشدد على أن التحالف لا يؤثر فيه مثل هذه التصرفات وسيستمر فى طريقه، وأكد أن الفرصة مازالت أمام المؤتمر الوطنى لتنفيذ مطالب التحالف فى حكومة انتقالية ودستور مدنى ديمقراطى يشارك فيه الجميع، وهدد بأن قرار التحالف بالعمل للإطاحة بالنظام سينفذ لاسيما أن الروح المعنوية عالية بسبب انتصارات الشعب التونسى فى دك نظام الحزب الواحد وأعلنت أسرة د. حسن الترابى، الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبى المعارض، أنها فى اعتصام لمدة شهرين أمام جهاز الأمن فى الخرطوم، احتجاجا على رفض السلطات زيارتهم وإدخال طبيب الترابى لمراجعة حالته الصحية.

من جانبه، أكد نائب رئيس حزب المؤتمر الوطنى الحاكم الدكتور، نافع على نافع، قدرة الحكومة على حماية البلاد، وقلل من تهديدات المعارضة بالنيل منها والإطاحة بها بعد الانفصال وحذر من أن السلطات «لن تدير خدها الأيمن إذا ما صفعت على الأيسر»، وقال «البادى أظلم».

من جهة أخرى، تتصاعد الإشكالات بين الشمال والجنوب مع قرب الانفصال الوشيك، حيث سيكون على الجانبين الاتفاق خلال أقل من 6 أشهر على عدة قضايا شائكة من ترسيم الحدود إلى تقاسم عائدات النفط، مرورا بالاتفاق على مستقبل «أبيى» واحترام المواطنة.

وفيما يؤكد المراقبون أن التفاوض حول هذه القضايا قد يكون أصعب من المفاوضات التى سبقت إبرام اتفاق السلام الشامل عام 2005، أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان أنها غير معنية بديون السودان، وقال نائب رئيس الحركة، رئيس برلمان الجنوب: «نحن لسنا جزءاً من الديون، كثير من الديون صرف فى الحرب مرات ووصل لـ36 مليار دولار. ولو رجعنا لتفاصيل الديون نجد أن معظمها ذهب للدفاع والحرب فى استجلاب طائرات ودبابات ومواد الحرب وهكذا وهى أكثر من نصف ذلك المبلغ، ونحن فى الحركة الشعبية كنا فى الغابة ولدينا ديون أيضاً»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
- المعارضة السودانية تُخيّر «البشير» بين «الإطاحة» أو«التغيير»
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عصريين بس ملتزمين :: الاخبار السخنه :: اخبار مصر-
انتقل الى: