عصريين بس ملتزمين
اهلا ومرحبا بيكم

فى عصريين بس ملتزمين




...________$$$$$$$$______$$$$$$$$$_________
______$$$$$$$$$$$$__$$$$$$$$$$$$$_______
_____$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$______
..._____$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$______
_____$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$______
______$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$_______
________$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$_________
___________$$$$$$$$$$$$$$$$$____________
_____________$$$$$$$$$$$$$______________
________________$$$$$$$_________________
___$$$___$$$______$$$______$$$___$$$____
__$$$$$_$$$$$______$______$$$$$_$$$$$___
__$$$$$$$$$$$_____________$$$$$$$$$$$___
____$$$$$$$_________________$$$$$$$$_____
_____$$$$_____________________$$$$_______
_______$________________________$________
_______________________________________
نتمنى ان ينال اعجابكم


شبابى اسلامى عصرى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اللهم لك الحمد كله ولك الشكر كله .. اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد حين الرضى ولك الحمد بعد الرضى...
سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك__ اهلا ومرحبا بكم فى عصريين بس ملتزمين
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
اعضاؤنا الكرام تم تغيير شكل المنتدى ال مش عجبه الشكل يدخل ف قسم طور منتداك ويقول وهنرجع الشكل القديم تانى او اى تصميم جميل تختاروه مع تحياتى admin zahra

شاطر
 

 - جلسة استماع بـ«الكونجرس» الأمريكى تطالب بحماية المسيحيين فى مصر والعراق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضوء القمر
عضو
عضو
ضوء القمر

عدد المساهمات : 437
نقاط : 716
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/12/2010
العمر : 28
الموقع : www.mohamedsalah.com

- جلسة استماع بـ«الكونجرس» الأمريكى تطالب بحماية المسيحيين فى مصر والعراق Empty
مُساهمةموضوع: - جلسة استماع بـ«الكونجرس» الأمريكى تطالب بحماية المسيحيين فى مصر والعراق   - جلسة استماع بـ«الكونجرس» الأمريكى تطالب بحماية المسيحيين فى مصر والعراق I_icon_minitimeالسبت يناير 22, 2011 8:30 am

ب عدد من أعضاء مجلسى النواب والشيوخ الأمريكيين «الكونجرس» بإصدار تشريع يلزم الإدارة الأمريكية بتعيين مبعوث خاص للأقليات الدينية فى الشرق الأوسط، لمتابعة مدى التقدم فى قضايا الأقليات مثل المسيحيين فى العراق والأقباط والبهائيين فى مصر.

واقترحوا، خلال جلسة استماع ساخنة، صباح الخميس ، استمرت أكثر من 3 ساعات، بحضور مكثف من نشطاء وأقباط الجالية المصرية فى الولايات المتحدة - تعيين موظف خاص فى سفارتى الولايات المتحدة، فى كل من بغداد والقاهرة، لرصد ما سموه «التمييز الذى تتعرض له الأقليات»، وأسلوب تعامل أجهزة الدولة مع هذا الملف.

قال السيناتور «فرانك وولف»، عضو المجلس، خلال جلسة الاستماع المخصصة لمناقشة أوضاع المسيحيين فى العراق ومصر: «أنا حزين على الهجوم على المسيحيين فى مصر والعراق، وإذا كان هناك أمل فى تحقيق ديمقراطية فى هذين البلدين، فإن حرية التعبير والعبادة هى السبيل لتحقيق ذلك».

وتساءل «وولف»: «كيف يمكن أن تروج الولايات المتحدة للديمقراطية فى الوقت الذى تساند فيه نظام الرئيس مبارك؟». وأضاف: «إن مصر يُنظر إليها كحليف ديمقراطى، وتحصل على 2 مليار دولار من المعونة الأمريكية الاقتصادية والعسكرية، دون أى تغيير فى مسارها نحو احترام حقوق الإنسان وحرية العبادة، فكيف نبرر ذلك لدافعى الضرائب الأمريكيين؟».

كانت جلسة الاستماع قد شهدت حضورا مكثفا من الجالية المصرية وامتلأت القاعة بعشرات النشطاء الأقباط وبعض أعضاء السفارة المصرية فى واشنطن، وشارك فيها السيناتور كريستوفر سميث والسيناتور جيمس ماكجفرن والسيناتور ترنت فرانكس، أعضاء لجنة «توم لانتوس» للحريات بالكونجرس.

استمرت المناقشات أكثر من ثلاث ساعات، بدأت بشهادة «تمارا ويتز»، نائبة مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى، التى قالت إن الرئيس مبارك كان قد وعد بملاحقة المتسببين فى حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية. وأضافت: «إن شيخ الأزهر والعديد من القيادات، أبدوا استياءهم من الحادث، واعتبروه ضد كل المصريين، موضحة «نتابع التحقيقات فى مصر، ومستمرون فى الاعتقاد بأن مصر ستتخذ إجراءات جيدة».

واستشهدت «ويتز» بإدانة «الكمونى»، المتهم الأول فى مذبحة نجع حمادى، واستمرار محاكمة المتهمين الثانى والثالث. وقالت: «الرئيس الأمريكى أبدى استعداد الولايات المتحدة لمساعدة مصر بكل الوسائل، وتعزيز الأمن جزء من الحل لمواجهة الهجمات ضد الأقباط، لكن ذلك لن ينهى المشكلة حتى لو قمنا بوضع حماية لكل قبطى، إذ لن تُحل القضية إلا بإشاعة مناخ احترام العقائد، وأن تعمل الولايات المتحدة على تحقيق هذا الهدف مع منظمات المجتمع المصرى».

وأبدت نائبة مساعد وزيرة الخارجية استعداها لرفع مقترح السيناتور «فرانك وولف»، بتعيين موظف فى السفارة الأمريكية بالقاهرة، ليكون مسؤولا عن الملف القبطى وحماية الأقباط، إلى رؤسائها. وقالت: «نحن نستمع جيدا لكل المقترحات».

وأكدت أن مسؤولى الإدارة الأمريكية، يثيرون ملف حقوق الإنسان وحماية الأقباط فى كل اجتماع مع المسؤولين المصريين، ويتم تذكير الحكومة المصرية بالالتزام بتعهداتها فى مواثيق الأمم المتحدة، التى تنص على حرية العبادة.

من جانبه، قال السيناتور جيمس ماكجفرن إنه كان قد تحدث مع الرئيس مبارك عدة مرات حول وضع الأقباط. وأكد السيناتور كريستوفر سميث أن الدكتور يوسف بطرس غالى، وزير المالية، كان يقوم بدور المدافع عن حماية الحكومة للأقباط فى كل لقاء يجمع أعضاء الكونجرس بالرئيس مبارك، ويشيد بدور الحكومة ويؤكد عدم وجود تمييز. وأضاف «سميث» إنه يشعر بالتضليل أمام الحقائق والحوادث التى ترصدها التقارير عن التمييز ضد الأقباط.

وقدمت المحامية دينا جرجس، الباحثة بمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، عرضا لحوادث العنف لطائفى التى تعرض لها الأقباط، ووجهت اللوم للحكومة المصرية، بسبب لجوئها إلى ما سمته «التسويات المدنية»، دون تقديم الجناة فى تلك الحوادث إلى القضاء، والفشل فى معاقبة الجناة فى الحالات القليلة، التى يتم فيها تقديمهم للقضاء، تحت ضغط الإعلام والرأى العام.

وطالبت «دينا» الإدارة الأمريكية بممارسة الضغوط على الحكومة المصرية لتحقيق المساواة، والقضاء على التمييز ضد الأقباط فى تولى المناصب العليا، والالتزام بالدستور المصرى الذى يقر بالحقوق المتساوية لجميع المصريين، ومنع الملاحقات الأمنية والتحرشات للراغبين فى التحول من الإسلام إلى المسيحية، على حد قولها. وطالبت بمنع إلصاق اتهامات الخيانة والعمالة بالمسيحيين، إذا عرضوا قضيتهم على المستوى الدولى، كما طالبت بربط الحوافز الاقتصادية الأمريكية، بمدى إحراز تقدم فى ضمان حرية العبادة واحترام حقوق الإنسان، وإصدار قانون البناء الموحد لدور العبادة.

ودعت ميشيل دن، كبيرة الباحثين بمعهد «كارنيجى»، إلى ربط المعونة الأمريكية لمصر بالقضاء على التمييز الطائفى، وعدم تركها دون شروط. وألقت اللوم على الحكومة المصرية، بسبب ما سمته «عدم التعامل بجدية مع العنف ضد الأقليات وعدم إتاحة المعلومات فى قضايا العنف الطائفى، والتمسك بذكر الديانة فى البطاقة الشخصية والفشل فى تقديم الجناة فى أحداث الكشح إلى المحاكمة رغم مقتل 21 قبطيا».

كما ألقت اللوم على الحكومة المصرية، لإصرارها على وصف حادث «قطار سمالوط»، بأنه عارض وليس طائفيا. وأيدت تعيين مبعوث أمريكى لشؤون الأقليات الدينية فى الشرق الأوسط يتحدث باسم «واشنطن». وأضافت: «إن مصر ستشهد تغييرا محتملا فى القيادة، وعلى الإدارة الأمريكية أن تتواصل مع الحكومة المصرية، لضمان انتقال مصر إلى فترة جديدة تحترم فيها حقوق الإنسان».

- الكنيسة الأرثوذكسية ترفض تدخل الكونجرس في الشأن المصري

رفض القمص صليب متى ساويرس، عضو المجلس الملى العام، عقد أقباط المهجر، جلسة استماع للكونجرس الأمريكى، الخميس، لمناقشة حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية.

وأشار ساويرس إلى رفض الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أى تدخل فى الشؤون الداخلية المصرية، مؤكداً أن الحادث شأن مصرى، ولاقى اهتماماً من قبل أجهزة الدولة فى مقدمتها الرئيس مبارك، ومجلسا الشعب والشورى.

وقال ساويرس فى تصريحات لـ«المصرى اليوم» إن مثل هذه الأفعال تسىء لصورة الأقباط، موضحاً أن البعض يعتبر مثل هذه الأفعال استقواء بالخارج، ويعممها على جميع الأقباط.

وأضاف ساويرس أن رأس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية البابا شنودة الثالث، يرفض أى تدخل خارجى فيما يخص قضايا الأقباط، مؤكداً أن جميع المشاكل تعرض وتناقش داخل البيت المصرى، من المسلمين قبل الأقباط.

يذكر أن فرانك وولف، رئيس لجنة الحريات الدينية بالكونجرس، ودينا جرجس، الناشطة القبطية، والباحثة فى معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى بالولايات المتحدة الأمريكية هما من دعا لجلسة الاستماع التى أجريت الخميس فى إحدى قاعات الكونجرس الأمريكى.

- شاب يقفز من الطابق الثامن بفندق في الإسكندرية

ألقى عبد الله ماضي هارون (19سنة) بنفسه، من الطابق الثامن بأحد فنادق الإسكندرية مساء الجمعة، بعد أن غافل أسرته وقفز من الشرفة.

ونقل الشاب للمستشفى الجامعي بالإسكندرية في حالة خطرة.

وتلقى اللواء محمد إبراهيم، مدير أمن الإسكندرية، إخطاراً من المقدم أحمد جلال، رئيس مباحث قسم المنشية، بتلقيه بلاغا من الأهالى يفيد بسقوط شخص من الطابق الثامن بفندق «فينوس» وبالانتقال والفحص تبين أن الشاب، يبلغ من العمر 19 عاما ومقيم بمطروح ويعانى من مرض نفسي منذ أعوام، حسب تحريات المباحث، التي أكدت أن أسرة عبد الله اصطحبته للعلاج عند أحد الأطباء بالإسكندرية، فغافلهم وألقى بنفسه من شرفة الفندق.

- شاب يشعل النيران فى جسده بسبب مروره بضائقة مالية

أشعل شاب يدعى صالح سعدالدين محمد، النيران فى جسده محاولاً التخلص من حياته فى الجيزة، وتبين من التحريات وأقوال أفراد أسرته أن المجنى عليه مصاب بحالة نفسية سيئة بسبب مروره بضائقة مالية، وكشفت التحريات عن أن الضحية يتناول كمية من المواد المخدرة، وتم نقل المصاب إلى مستشفى «أم المصريين» وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

- ربة منزل تنتحر حرقاً فى «الخليفة»

شهدت منطقة مقابر الخليفة واقعة انتحار مأساوية، الجمعة ، حيث سكبت ربة منزل «الجاز» فوق جسدها، وأشعلت النار فيه، ولفظت أنفاسها بعد دقائق.

قالت التحريات إن الضحية اعتادت متابعة أخبار وقائع الانتحار فى الآونة الأخيرة، فقررت أن تبدى اعتراضها واشترت جركن «جاز» وتوجهت إلى مقابر الأسرة فى الخليفة، ونفذت قرارها.

انتقل محمد صفوت الحسينى، وكيل نيابة الخليفة، إلى المقابر وعاين الجثة، وأمر بتشريحها وانتداب المعمل الجنائى والطب الشرعى، لتحديد أسباب الوفاة، وما إذا كانت هناك شبهة جنائية من عدمها، تمت التحقيقات بإشراف المستشار ممدوح وحيد، المحامى العام لنيابات جنوب القاهرة.

تلقت أجهزة الأمن فى القاهرة إخطاراً من «تربى» فى شارع السادات بمقابر الخليفة، يفيد بقيام سيدة بسكب «جاز» فوق جسدها وإشعال النار فيه. انتقلت أجهزة الأمن إلى المكان، بإشراف اللواء أمين عزالدين، مدير المباحث الجنائية، ونائبه اللواء طارق الجزار، وعثروا على جثة السيدة ملقاة على الأرض فى حالة تفحم. وأفادت التحريات بأن المارة حاولوا إنقاذ الضحية، بعد أن شاهدوها مشتعلة، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل، وتبين أن الضحية تدعى ماجدة أحمد مصطفى «50 عاماً»، تسكن فى منطقة البساتين وأن أسرتها أبلغت عن اختفائها قبل يوم من الحادث، وباستدعاء زوجها وأولادها تعرفوا عليها من خلال بقايا ملابسها وحذائها وأثر لجرح قديم فوق حاجبها.

قال الزوج فى التحقيقات، التى جرت برئاسة أمير نوارة، رئيس نيابة الخليفة، إن الضحية سبق أن حاولت الانتحار من قبل بسبب إصابتها باكتئاب، وأنها اختفت قبل العثور على جثتها بيوم. وأضاف أنها فى الأيام الأخيرة كانت تتابع كل أخبار الانتحار، فى الصحف والتليفزيونات باهتمام، وكانت تتعجب كثيراً من ذلك، وحاول أبناؤها أن يقنعوها بأن الانتحار حرام، إلا أنها كانت ترد «يعنى هنعيش ليه فى الدنيا دى».

- «البرادعى» يؤيد مظاهرة «25 يناير» ونشطاء: لم يتصل بالشارع وبعيد عن الأحداث

أعلن الدكتور محمد البرادعى، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، مؤسس الجمعية الوطنية للتغيير، عن دعمه المظاهرة التى دعت إليها بعض القوى السياسية الثلاثاء المقبل، فيما اتهمه عدد من النشطاء بأنه لم يتصل بالشارع، وبعيد عن المشاركة فى الأحداث الحقيقية.

قال «البرادعى»، فى رسالة بثها على حسابه على موقع «تويتر» الجمعة: «أؤيد بقوة دعوة الشعب للتظاهر السلمى الحاشد ضد القمع والفساد».

وقالت «حركة شباب 6 أبريل»، فى بيان أصدرته الجمعة، إن المظاهرة ستكون تحت عنوان «عايز أعيش»، وترفع شعار «عيش - حرية - كرامة إنسانية»، موضحة أن المظاهرة تهدف إلى المطالبة بحد أدنى للأجور، وبدل بطالة للخريجين.

فى المقابل، شنّ عدد من ممثلى الحركات السياسية المعارضة هجوماً على البرادعى، متهمين إياه بالبعد عن المشاركة فى الأحداث الحقيقية، معتبرين خلال ندوة «أمراض المعارضة المصرية» التى عقدتها لجنة الحريات فى نقابة الصحفيين مساء الخميس، أن المعارضة أصابها الوهن، وأن حُمى برامج الـ«توك شو» أصابت كل قياداتها.

قال محمد عبدالقدوس، مقرر اللجنة، إن رجال المعارضة أصبحوا يهتمون بالظهور فى القنوات الفضائية، متهماً «البرادعى» بأنه لم ينزل ولم يتصل به، واكتفى بالتصريحات.

وانتقد يسرى بيومى، القيادى فى جماعة الإخوان المسلمين، بُعد قيادات المعارضة عن معظم الأحداث السياسية، مستشهدا بعدم نزول البرادعى الشارع حتى الآن، وعدم مشاركته فى أى وقفة احتجاجية حقيقية. فى السياق نفسه أعلن علاء عبدالمنعم، المتحدث الإعلامى باسم «البرلمان الشعبى»، مشاركة أعضاء البرلمان فى المظاهرة، بوقفة احتجاجية للأعضاء أمام دار القضاء العالى. وقرر أعضاء الجمعية الوطنية للتغيير فى 23 محافظة المشاركة فى المظاهرة أيضاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
- جلسة استماع بـ«الكونجرس» الأمريكى تطالب بحماية المسيحيين فى مصر والعراق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عصريين بس ملتزمين :: الاخبار السخنه :: اخبار مصر-
انتقل الى: